آخر تحديث :الاثنين 03 اكتوبر 2022 - الساعة:11:21:34
المؤسسة الطبية الميدانية تدشن مشروع الحولات النقدية للامهات الحوامل والمرضعات في مديرتي الازارق وجحاف.
(الامناء نت)

 

برعاية وزير الصحة العامة والسكان وبالشراكة مع برنامج الاغذية العالمي دشنت المؤسسة الطبية الميدانية صباح اليوم الأحد في محافظة الضالع مشروع الحولات النقدية للامهات الحوامل والمرضعات عبر نظام البيومتري ( البصمة الالكترونية) في مديرتي الازارق وجحاف.

وشهد التدشين حضور محافظ محافظة الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح، ورئيس القيادة المحلية لانتقالي الضالع العميد عبدالله مهدي سعيد، ونائبه قاسم صالح الشعيبي،ووكيل أول المحافظة نبيل العفيف واكرم قاسم مقبل وكيل لشؤون المنظمات وعددا من الوكلاء واعضاء الهيئة التنفيذية للسلطة المحلية على مستوى المحافظة والمديريتين إلى جانب حضور مديري مديرية جحاف والازارق وعضو الجمعية الوطنية قائد شائف وكذا المدير التنفيذي للمؤسسة الدكتورة مهاء ونائب منسق التغذية في المؤسسة الطبية ارزاق سليمان والدكتور معاذ المنصب منسق برنامج الصحة والتغذية

وفي التدشين ألقى محافظ الضالع كلمه رحب من خلالها بالحاضرين مثمًا هذا الدعم المالي الذي تقدمه الجهة المانحة للاسرة المستهدفة في مشروع الحولات النقدية للامهات الحوامل والمرضعات، مطالبًا في الوقت نفسه المنظمات العاملة بالمحافظة إلى تنفيذ انشطة مستدامة بالمحافظة في مجال الطرق والمياه والصحة والطرق والغذاء تلبي احتياجات المواطنين.

من جانبه رئيس القيادة المحلية لانتقالي الضالع العميد عبدالله مهدي شدد على ممثلي المؤسسة الطبية الميدانية على ايصال الحولات النقدية إلى القرى والمناطق للاسر المستهدفة في مديرتي الازراق وجحاف وتوفير التسهيلا اللازمة لاستلام الحولات النقدية دون اي عوائق أو الذهاب إلى عاصمة المحافظة .شاكرًا لهم هذا الدعم، وتمنى ان تكون التدخلات في مجالات اخرى تصب في مصلحة خدمة المجتمع بشكل عام .

بدوره وكيل أول محافظة الضالع نبيل العفيف تطرق إلى اهم الاحتياجات التي تفتقر لها المحافظة من ابسط المقومات الخدمة والتنموية وفي مقدمتها توقف برنامج الغذاء العالمي عن دعم الاسرة المستفيدية، كما تحدث عن اوضاع النازحين الذين يعانون في وضع ماساوي نتيحة الامطار التي تسببت من تفاقم معاناتهم من السيء الى الاسوى.

وكانت نائبة منسق التغذية في المؤسسة الطبية الدكتورة ارزاق سليمان قد استعرضت اهمية المشروع الذي يهدف إلى علاج الاطفال دون سن الخامسة الذين يعانون من سوء التغذية الحاد المتوسط وكذلك الامهات الحوامل والمرضعات اللواتي يعانون من سوء التغذية والوقاية من الاصابة بسوء التغذية الحاد والمزمن للاطفال .

إلى ذلك اكد ممثل برنامج الاغذية العالمي هيثم الكشادي أن مشروع التغذية التكاملية سينعكس ايجابي على مستوى المجتمع بالاضافة إلى بناء القدرات للعاملين الصحيين ومتطوعات صحة المجتمع وكذلك رفع مستوى الوعي المجتمعي حول التغذية والصحة والنظافة. معبرًا عن شكره وتقديرة لقيادتي السلطة المحلية والانتقالي على تذليلهما كافة الصعوبات امام تنفيذ المشروع


شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص