آخر تحديث :الاحد 19 مايو 2024 - الساعة:11:14:27
رئيس الجمعية الوطنية يؤكد على ضرورة الاصطفاف الجنوبي وانتزاع حقوق حضرموت ورفض تجزئتها
(الأمناء نت / خاص:)

أكد رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، الأستاذ علي عبدالله الكثيري، على ضرورة الاصطفاف والتلاحم الجنوبي، وانتزاع حقوق حضرموت ورفض تجزئتها إلى ساحل ووادي، من قبل القوى المعادية.

جاء ذلك خلال كلمة القاها الكثيري، في لقاء المعايدة، الذي نظمته الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، بمقرها بالمكلا، صباح اليوم السبت، بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك، بمشاركة العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، رئيس الهيئة، واللواء فضل عبدالله باعش، قائد قوات الأمن الخاصة بالعاصمة عدن، ولحج، والضالع، وأبين، والعميد الركن عبدالدائم محمد الشعيبي، قائد لواء بارشيد بالمنطقة العسكرية الثانية.

كما نقل رئيس الجمعية الوطنية، للحضور تحيات وتهاني الرئيس القائد عيدروس بن قاسم الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، بحلول عيد الفطر المبارك، متمنياً أن يعيده الله وقد تحقق الخلاص من المحتل، ونال شعب الجنوب الاستقلال الكامل وأقام دولته.

وبدوره فقد أشاد العميد المحمدي، بالدور الكبير الذي تقوم به القوات المسلحة الجنوبية بشكل عام، وقوات النخبة الحضرمية على وجه الخصوص، مترحماً على جميع شهداء الجنوب السابقين، وكذا الذين مازالوا إلى اليوم يقدمون أرواحهم في جبهات القتال ضد ميليشيا الحوثي الإرهابية، مجدداً العهد والوفاء لهم ولأسرهم.

وتخلل اللقاء الذي حضره عدد من أعضاء هيئات المجلس الانتقالي بحضرموت، وكوكبة من الشخصيات الاجتماعية والسياسية ومقادمة وشيوخ القبائل، وقيادات أمنية وعسكرية، فقرات شعرية من قبل مدير إدارة الفكر والإرشاد، سالم بادقيدق، والجندي سعيد الحيقي، وأحمد باسندوه، الذي تم تكريمه في اللقاء نظير حصوله على المركز الأول في مسابقة بيرق شبوة الشعرية.



شارك برأيك