آخر تحديث :السبت 13 ابريل 2024 - الساعة:18:01:26
مشايخ آل العمودي يعقدون صلحا قبليا بين قبيلتين في حضرموت
(الامناء نت / متابعات)

أبرم الشيخ محمد بن حسن بن عبد الرب العمودي يوم الخميس الموافق 22 فبراير، صلحا قبليا بين قبيلتي آل بلسود والي العوبثاني بمديرية دوعن_محافظة حضرموت.
 
وأفضى إبرام جلسة الصلح القبلي التي تمت بمنزل نائب مجلس النواب الشيخ محمد بن حسن بن عبد الرب العمودي، إلى النطق بالحكم والاتفاق بين جميع الأطراف وإنهاء جميع الخلافات بين القبيلتين بسبب قضية قتل دامت لعدة سنوات، بعد المسامحة والعفو عن القاتل في جلسة التحكيم التي جرت بتاريخ 27، من يناير الماضي، في قعيدة المنصب أحمد بن صالح العمودي بمدينة "بضة" بوادي دوعن، والتي حضرها وأشرف عليها محافظ محافظة حضرموت الأستاذ مبهوت مبارك بن ماض،
 
وتكللت جهود مناصب ال العمودي الساعيين لحل جميع الخلافات، بالنجاح بقضية التحكيم والصلح التي احتمت بالمصافحة والتكبيرات من جميع الأطراف.
 
وتم الصلح والاتفاق بحضور عدد من الشخصيات والقيادات منها:- الحبيب العلامة عبد الله بن حامد الجيلاني والحبيب المنصب أحمد بن حسن المحضار والشيخ محمد بن حسن بن عبد الرب العمودي والشيخ أحمد بن صالح العمودي والمنصب والشيخ أحمد الشاعر العمودي وعدد من مناصب ال العمودي والشيخ سالم بن عبد الله بازرعة والمشايخ للباوزير وقائد لواء شبام، ومدير عام مديرية دوعن الأستاذ سالم أحمد بالنخر، وممثلي وجمع من القبيلتين.
 
كما نال الصلح القبلي على إعجاب واستحسان قيادة السلطة المحلية بالمحافظة وجميع الشخصيات والأعيان والأهالي بوادي حضرموت، لما لها من أثر طيب في نفوسهم بهدف إنهاء الصراعات والخلافات القبلية والالتفات حول القضايا التي تمس وتراعي المصلحة العامة.



شارك برأيك
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل