آخر تحديث :الاربعاء 06 يوليو 2022 - الساعة:01:57:06
عذبته بطريقه وحشية وقامت بربطه في الشارع وتصويره..
أم تعذب طفلها نكاية بأبيه و"الأمناء" تنشر التفاصيل
(الأمناء /غازي العلــــــوي:)

في حادثة يبدو بأن تكرارها بدأ يظهر على المجتمع في العاصمة عدن بعد أن كانت تلك الحوادث حكرًا على المناطق الشمالية، فقد أقدمت إحدى الأمهات على تعذيب طفلها البالغ من العمر نحو عامين بالضرب المبرح وربطه أمام أحد المحلات التجارية.

وفي تفاصيل الحادثة التي حصلت "الأمناء" على رواية من مصدر موثوق عزز روايته بالصور بأن الأم قامت بتعذيب طفلها وربطه أمام أحد المحلات التجارية التي تعمل فيها ومن ثم قامت بتصويره بجوالها.

وبحسب المصدر فإن إحدى زميلات "الأم" - تحتفظ الصحيفة باسمها - استنكرت هذا الفعل المشين وطلبت من الأم الكف عن ضرب طفلها وسؤالها عن أسباب قيامها بهذا العمل، فكان رد الأم أنها تقوم بضرب ابنها وتعذيبه وتصويره للدفع بوالده إلى المجيء لأخذه، مهددة برميه بالشارع والتخلي عنه.

وطلبت الفتاة من الأم التي تزوجت من شاب ميسور الحال بعد طلاقها من زوجها الأول "والد الطفل" السماح لها بأخذ الطفل معها وتربيته مع طفلها بمنزلها، وقد تمكنت من أخذ الطفل الذي كان بحسب المصدر يبكي بكاء شديدا.

وأكد المصدر بأن الأم رفضت إعطاء المرأة رقم هاتف والد الطفل للتواصل معه، مؤكدة بأنه لا يرغب بأخذ ابنه لهذا عمدت إلى تعذيبه بتلك الطريقة الوحشية.

وبحسب المصدر - الذي فضل عدم ذكر اسمه - فقد تواصل بعد أيام مع المرأة التي أخذت الطفل زوجها طالبا منها إعادة الطفل لكونه لا يعلم بالواقعة وأنه كان يعتقد بأن زوجته حسب إفادتها له أخذته لمنزل جدته.

وأشار المصدر أن عددًا من الأشخاص قدموا إلى منزل المرأة الساعة الثالثة فجرا وقاموا بأخذ الطفل بدعوى أنهم من طرف زوج والدته، في حين كانت المرأة تستعد بمعية بعض الأقارب تسليمهم الطفل إلى زوج الأم في اليوم التالي أمام الشرطة والجهات المختصة.

وأشار المصدر بأن لديهم كافة التفاصيل والمراسلات عن أقارب الطفل ووالدته ومن قاموا بأخذه وأنهم سوف يقومون بتتبع أخبار الطفل والمعاملة التي يتلقاها وأنهم سوف يتخذون كافة الإجراءات في حال تعرض الطفل لأي أذى أو معاملة سيئة.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص