آخر تحديث :الخميس 09 فبراير 2023 - الساعة:10:57:15
سارق مستقبل الأجيال!
"الأمناء" تكشف بالوثائق تفاصيل دقيقة لحجم فساد الوزير الوصابي وعبثه بملف ابتعاث الطلاب ..
("الأمناء" تقرير خاص:)

مراقبون: الوزير الوصابي ينهب كراسي الفقراء ويسرق أحلام البسطاء والكادحين

كيف ارتكب العليمي فضيحة أكبر من فضيحة الوصابي؟

"الأمناء" تنشر زعماء الفساد.. من هم؟

رفض شعبي لقرار العليمي وهذه تفاصيل اجتماعه

(3262) مبتعثًا شماليًا و(255) مبتعثًا جنوبيًا.. ماذا بعد؟

 

حصلت "الأمناء" على وثائق تخص كشوفات (الأصل) للفساد المنتشر بالابتعاث في وزارة التعليم العالي.

وضمت الكشوفات أسماء من تم منحهم بعثات في الخارج، كان معظمهم من أبناء المسؤولين وقادة الجيش وأولاد قيادات حزب الإصلاح، والذين كان لهم نسبة كبيرة من المِنح الدراسية بالخارج، بينما بقي أبناء الفقراء في جبهات القتال.

وفضحت قائمة مسربة من وزارة التعليم العالي حجم الفساد المتفشي في الوزارة، كما كشفت الوثائق بجلاء أسماء الطلاب المبتعثين بالخارج، والفساد المستشري في وزارة التعليم العالي التي يرأسها أ.د. أحمد أحمد الوصابي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني.

وبينت الوثائق حجم فساد وزير التعليم العالي الإخواني المدعو خالد الوصابي، والعبث بملف ابتعاث الطلاب الدارسين في الخارج سواء على مستوى نوعية التخصص أو حتى الأحقية بالابتعاث.

وأظهرت الوثائق أكثر من 303 مبتعثين فقط إلى تركيا خلال الربع الأول من 2021، وقرابة ذات العدد إلى ماليزيا، فضلا عن مبتعثين بالمئات إلى كل من: أستراليا، والتشيك، والصين، وألمانيا، والمجر، والنمسا، والهند، وأمريكا، وإيطاليا، وبريطانيا، وبلجيكا، وبلغاريا، وبولندا، وروسيا، ورومانيا، وفرنسا، وكندا، ونيوزلندا.

وبينت الوثائق (3517) كإجمالي الابتعاث والمنح الدراسية، حصل المبتعثون الشماليون على (3262)، فيما حصل المبتعثون الجنوبيون على (255) فقط، في تأكيد على الممارسات الإخوانية المقززة ضد أبناء الجنوب.

فيما اعتبر مراقبون أن "الوزير الوصابي يعتبر سارق مستقبل الأجيال، وناهب كراسي الفقراء باعتبار أن المنحة تعتبر حلمًا أمام كل فقير".

واكدوا أن "الوصابي يعد سارق أحلام البسطاء، وسارق أحلام ومستقبل الفقراء، وسارق مستقبل الكادحين"، في مؤشر على حجم الألم الذي عاناه المواطن الفقير جراء فساد وعبث الوصابي.

وكانت نقابة الصيادلة قد اتهمت وزير التعليم العالي خالد الوصابي في 22 / 7 / 2022م، بالإساءة في استخدام السلطة، والتزوير والعبث بمعايير التعليم.

وقالت في رسالة موجهة لرئيس المجلس الرئاسي العليمي أن الوزير الوصابي يمارس إساءة باستخدام السلطة وجريمة ختم واعتماد وتمرير شهادة مزورة (دكتوراه صيدلة) والعبث بمعايير التعليم الصيدلاني وممارسة التعسف ضدنا بمخالفة القانون.

 

فضيحة العليمي أكبر من فضيحة الوصابي!

وكان رئيس المجلس الرئاسي د. رشاد العليمي أصدر أمس الأول الأحد توجيهات بتصحيح الاختلالات في الابتعاث الخارجي وحصرها على برامج التبادل الثقافي وفق معايير دقيقة، حد قوله.

غير أن توجيهات العليمي شهدت رفضًا شعبيًا كبيرًا، معتبرين أن العليمي ارتكب فضيحة أكبر من فضيحة الوصابي، مؤكدين أن الشعب لن يقبل أي حلول ترقيعية.

بدوره، قلل رئيس تحرير صحيفة "الأمناء" عدنان الأعجم من الموقف الذي اتخذه رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي بخصوص فضيحة الوزير الوصابي المتعلقة بفساد المنح الدراسية والذي وجه العليمي على ضوئها بإلغاء أسماء كافة المبتعثين غير المستحقين من أبناء مسؤولي الدولة وإحالة كل أبناء المسؤولين المعينين في السلك الدبلوماسي إلى الخدمة المدنية.

وقال الأعجم في رسالة مقتضبة وجهها عبر صفحته في (فيس بوك): "الأخ رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، لقد كان المواطن ينتظر منك خبرًا سارًا واحدًا بمحاسبة وزير التعليم العالي الوصابي بإقالته أو إحالته إلى النيابة ولكن قمت بشرعنة الفساد واتخاذ إجراءات هزيلة تدل على أن الأحزاب هي الأقوى". مختتما بالقول: "عليه العوض ومنه العوض!".

 

تسريبات من اجتماع العليمي

فيما قال الناشط حمدان القعيطي: "اجتمع رشاد العليمي بأعضاء الحكومة ومسؤولي الدولة ثم أصدر توجيهًا بإلغاء المنح الدراسية على غير المستحقين من أبناء مسؤولي الدولة وليس على الجميع بل أصدر هذا التوجيه لامتصاص غضب الشعب حول الاستنكار الكبير بعد قضية تسريب ملف المنح الدراسية".

وأضاف: "وفي الاجتماع قال أحدهم الأفضل إلغاء الوظائف الدبلوماسية والمستشارين في السفارات لغير العاملين، كون مبالغها أكثر من المنح بكثير، فرد رئيس الفساد رشاد العليمي: أغلق هذا الموضوع الآن"، مشيرا إلى أنه "يجب على الجميع جعل هذا القضية رأيا عاما، ونكون كلنا يدا واحدة ضد الفساد".

 

رفض شعبي لقرار العليمي

ويقول رئيس اتحاد شباب الجنوب مثنى الردفاني: "توجيهات هزيلة لا ترتقي إلى تطلعات الشعب، كان على الرئاسي اتخاذ قرار بوقف وزير التجهيل العالي (التعليم العالي) وإحالته للتحقيق، وتشكيل لجنة أو هيئة أكاديمية لإدارة الابتعاث وفق المعايير المتبعة في كل بلدان العالم، ما حدث من توجيهات تعتبر ذر الرماد في العيون، حيث إن ذلك يهدف إلى امتصاص الغضب الشعبي، ومن خلاله يراد تمرير هكذا فساد في أكبر صرح علمي يفترض أن يكون نموذجا لبناء مداميك الدولة المدنية الحديثة".

واقترح الردفاني توقيف وزير التعليم العالي وإحالته فوراً للتحقيق، ووقف كل المنح الدراسية لهذا العام وإخضاعها للمفاضلة وفق معايير أكاديمية مهنية ومتبعة في كل بلدان العالم، وتشكيل مجلس أو هيئة أكاديمية عليا للبعثات تتكون من كادر علمي نزيه، وتكليف د. صالح العبد العولقي رئيسًا للمجلس أو الهيئة العليا للابتعاث، ويتم تمثيل عضو في المجلس أو الهيئة عن كل جامعة، حيث يكون التمثيل مقتصرًا على هيئة التدريس وكذا رؤساء النقابات والاتحادات الطلابية للجامعات، إلى جانب اختيار العنصر الأكاديمي عبر عملية انتخابية من قبل هيئة التدريس في كل جامعة، واختيار العنصر النقابي ورؤساء الاتحادات الطلابية في الجامعات، ويتم ذلك عبر عملية اقتراع لاختيار ممثلي النقابات والاتحادات الطلابية في جميع الجامعات".

 

وثائق تكشف حجم فساد الإخوان

ووضعت مئات الوثائق مع حملة إعلامية قيادات إخوان اليمن تحت مقصلة المحاكمة الشعبية، بعد عبثها طيلة 8 أعوام بالمنح الدراسية مستغلة اختطافها لقرار الشرعية.

وكشفت مئات الوثائق استحواذ قيادات حزب الإصلاح الإخواني على نصيب الأسد في كشف المنح خارج اليمن على رأسهم رئيس التجمع اليمني للإصلاح محمد اليدومي وأمينه العام بالإضافة للقيادي الإخواني النافذ حمود سعيد المخلافي.

وتحولت القضية إلى قضية رأي عام، حيث اتهم سياسيون الوزير الموالي للإخوان خالد الوصابي بالتورط بتسهيل منح لأبناء قيادات التنظيم الإرهابي على حساب أوائل البلاد الذين وجدوا أنفسهم عاجزين عن مواجهة منظومة الفساد الإخواني التي تبتلع البلد المنهك بالحرب الحوثية منذ أواخر 2014م.

وبحسب السياسيين فإن المنح الخارجية التي خصصها الإخوان لأبنائهم وأقاربهم تغطي الرسوم الدراسية وتكلفة المعيشة والتأمين الصحي وتمتد لتشمل تكاليف معيشة أسرهم، كملاذ لجأ له التنظيم لتأمين أسر قياداته خارج اليمن الذي يعيث فيها الفساد والفتن، كما توفر الدراسة بالخارج لأبناء قيادات إخوان اليمن حواضن آمنة بعيدا عن حرب البلد المستعرة لتعيدهم لاحقا قيادات بالدولة التي يتم إنهاك قدراتها ويتم تسخير إيراداتها لدفع ملايين الريالات كنفقات لأبنائهم وأسرهم المبتعثين لدول أوروبية وآسيوية وأفريقية.

 

"الأمناء" تنشر زعماء الفساد

ورغم عمله من خارج الشرعية باعتباره أحد كبار تنظيم الإخوان باليمن، ورغم إدارته لمشاريع اقتصادية ضخمة للتنظيم، إلا أن الأمين العام لحزب التجمع اليمني للإصلاح رفض تحمل نفقة أقاربه من حسابه الخاص وفضَّل استغلال نفوذه في ضمان توفير منح دراسة على حساب اليمن، حيث يتصدر عبدالوهاب الآنسي قائمة قيادات الإخوان بعد ابتعاثه شخصيا اثنين من أحفاده إلى تركيا، الأول الرشيد عامر، لدراسة الطب لمدة 7 أعوم براتب شهري 1800 دولار، والآخر العز عامر، وهو مبتعث منذ 2018 لدراسة الاقتصاد بمخصص شهري 1800 دولار أمريكي.

ويحتل المرتبة الثانية، الإخواني حمود سعيد المخلافي الذي ينصب نفسه قائدًا أعلى لكيان ما يعرف بـ"مجلس المقاومة"، والذي ثبُت تورطه بنهب مخازن السلاح وتحويل الدعم من جبهات الحوثي إلى استثمارات خاصة خارج اليمن، كما كان ولا يزال يعمل بالوكالة لدول وأطراف إقليمية للعبث باليمن وخدمة أجندات مشبوهة، لكن ورغم نفوذه وسطوته العسكرية والأمنية إلا أنه اعتمد على المنح الدراسية لتوفير ملاذ آمن لأبنائه وأسرته خارج اليمن.

وبحسب الوثائق فإن الإخواني حمود المخلافي أرسل أيضا اثنين من أبنائه إلى تركيا منذ عام 2018 وهما: حذيفة، ويدرس علاقات دولية، ورقية وتدرس هندسة صناعية.

كما تظهر الوثائق الإخواني اللواء عادل القميري المفتش العام بوزارة الدفاع والذي أرسل اثنين من أبنائه وهما عاصم، الذي يدرس إدارة أعمال، وأيمن المتخصص بدراسة طب أسنان بمبلغ شهري للاثنين يصل لنحو 3600 دولار أمريكي.

وانتقلت عدوى فساد الصف الأول في تنظيم الإخوان إلى قيادات الصف الثاني التي سعت بدورها لنيل حصتها من الغنيمة.

وطبقا للوثائق فإن القيادي الإخواني عبدالكريم شيبان، وهو برلماني ويأتي كرابع قيادي، لديه اثنان من الأبناء المبتعثين هما عبدالله لإعداد الدكتوراه بماليزيا براتب شهري 2100 دولار، والآخر علي للدراسة بالمغرب بتخصص حقوق براتب شهري 1500 دولار.

أما رئيس حزب الإصلاح الإخواني في تعز عبدالحافظ الفقيه الذي يدير هو الآخر استثمارات بالجملة على مستوى البلاد فيأتي كخامس قيادي بعد ابتعاثه نجله عبدالحكيم للدراسة الجامعية بتخصص الطب البشري في تركيا لمدة 6 سنوات ابتداء من ربع العام الماضي بمبلغ 1800 دولار أمريكي إلى جانب ثلاثة من أقاربه.

أما سادس القيادات، ورغم أقامته خارج البلاد وعمله بمنصب وكيل وزارة، إلا أن الإخواني محمد قيزان ابتعث ابنته سارة لدراسة تخصص هندسة كمبيوتر براتب شهري يصل لـ1800 دولار أمريكي.

أما الإخواني عبدالرزاق الأشول، الذي كان يشغل سابقا منصب وزير التربية والتعليم والتحق بالشرعية في السنوات الأخيرة، فابتعث ابنته فداء إلى تركيا لدراسة هندسة الذكاء الاصطناعي بمبلغ 1800 دولار أمريكي.

 

إقالة الوصابي

وطالب مواطنون وسياسيون ونشطاء بإقالة الإخواني الوصابي من منصبه كوزير التعليم العالي باعتباره مطلبًا وطنيًا وشعبيًا بشكل فوري وعاجل.

وقالوا: "إذا مجلس القيادة الرئاسي وحكومة المناصفة غير قادرين على إقالته، فالشعب مصدر السلطات".

وأكدوا أن الوزير الوصابي غير جدير بمنصبه، والشعب انتفض ضد بن دغر وحكومته لوقف الفساد لا لاستمراره من جديد، لم ننتفض كي نعطي وزير التعليم العالي صرف المنح الدراسية لأولاد المسؤولين بالدولة ولصالح حزب الإصلاح الإخواني ولصالح الشماليين.


شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص