آخر تحديث :السبت 28 مايو 2022 - الساعة:02:12:46
مدير مكتب التربية والتعليم بالشيخ عثمان يتحدث لـ"الأمناء" عن واقع التعليم بالمديرية
(الأمناء نت / حاوره/ هشام الحاج :)

لدينا أفكار نسعى لبلورتها على أرض الواقع لتطوير (صندوق تطوير التعليم) 

  • هناك صعوبات تواجه سير عملنا أبرزها نقص الكادر التعليمي وعدم استلام المتعاقدين مرتباتهم
  • نشكر الداعمين لصندوق تطوير التعليم بالشيخ عثمان (جمعية شباب الصفوة وجمعية الأمناء الخيرية)

واقع التعليم في مديرية الشيخ عثمان لا يختلف كثيرًا عن واقع التعليم في مختلف مديريات العاصمة عدن، والعملية التعليمية في الشيخ عثمان تتميز دومًا بالانضباط والتفوق، وللتعرف أكثر على واقع التعليم بالشيخ عثمان والاستعدادات للفصل الدراسي الثاني، التقت "الأمناء" الأستاذ أنور محضار، مدير مكتب التربية والتعليم بالشيخ عثمان، وأجرت معه الحوار الآتي:

حاوره/ هشام الحاج:

  • كيف تقيمون سير العملية التعليمية في إدارة التربية والتعليم بالشيخ عثمان؟
  • إدارة التربية والتعليم في الشيخ عثمان مثلها مثل بقية المديريات، كلٌ مكلف بعمله كرئيس قسم وأعضاء الأقسام، ونحن نتابع العملية التعليمية بشكل مستمر، والحمد لله رغم الصعوبات التي تواجه سير عملنا وأبرزها نقص الكادر التعليمي (المعلم)، وقد سبب لنا مشاكل عدة، ولذلك بعض المدارس قد تتوقف منها المجمع التربوي بالممدارة لكونه بحاجة لعدد (62) معلما ومعلمة، والمدرسة بُنيت على أساس المتعاقدين، ولهم جزيل الشكر والذين يعملون بدون أي مقابل حتى الآن رغم الظروف الصعبة.

 

  • حدثنا عن صندوق التعليم بالمديرية وما وصل إليه.
  • صندوق تطوير التعليم فكرة أخذناها من الدكتور عبدالله لملس، وزير التربية والتعليم السابق، والتي طبقت هذه الفكرة في مديرية البريقة وسبق أن تحدثنا عن الفكرة وأضفنا لها بعض اللمسات، والفكرة كانت على مدرسة واحدة في المناطق النائية، ونحن عممناها على المديرية وألغينا نظام البديل، وكل الموارد التي تحصلنا عليها عبارة عن رصيد تصرف بسند رسمي من الطلاب المنتقلين عبر المديريات والمحافظات بسندات رسمية، الطالب الثانوي ألفين ريال والأساسي ألف ريال، وعلى هذا الأساس.

كما تم دعم الصندوق من قبل رجال الخير وجمعية شباب الصفوة التي قدمت ثلاثة مليون وثلاثمائة ألف وجمعية الأمناء الخيرية قدمت (350) ألفًا للصندوق، وهناك أفكار تتبلور على الواقع لتطوير التعليم في المديرية ولا زلنا نتدارسها وفق الإمكانيات ونتمنى الخروج بنتائج طيبة.

 

  • ماذا أعددتم للفصل الدراسي الثاني؟

 

  • الامتحانات في الفصل الدراسي الأول سارت بشكل طبيعي، والآن بدأ الفصل الدراسي الثاني والحمد لله الكل يعمل بشكل طبيعي والأمور طيبة.

 

  • ما أبرز الصعوبات التي تواجه العملية التعليمية بمديرية الشيخ عثمان؟
  • أبرز الصعوبات التي تواجهنا هي عدم استلام المتعاقدين لمرتباتهم حتى الآن لشهر نوفمبر، وهذا الذي يقلقنا وقد يتسبب بعائق لواقع التعليم بالمديرية.

 

  • هل هناك تنسيق بينكم وبين السلطة المحلية؟
  • نعم يوجد هناك تنسيق بيننا وبين السلطة المحلية بشكل ممتاز، ولدينا أفكار نطرحها على السلطة المحلية من أجل مصلحة العمل المشترك في التربية، ونشكر الدكتور وسام معاوية على جهوده التي بذلها بالمديرية خلال الفترة الماضية، ونرجو منه المزيد من الرعاية والاهتمام بالتربية والتعليم بالمديرية.

 

  • هل لكم أن تحدثونا عن التنسيق مع بعض المنظمات فيما يخص البناء المدرسي؟
  • هناك تنسيق بين إدارة التربية والتعليم بالمديرية مع مكتب التربية بالمحافظة قسم المشاريع وأيضا السلطة المحلية ولدينا مشروعان منها إعادة تأهيل ثانوية بلقيس للبنات كاملة ومدرسة خالد حيدر والعمل جارٍ فيها.

 

  • هل لديكم مشاريع مستقبلية تتعلق بتطوير التعليم؟
  • نعم يوجد لدينا مشاريع مستقبلية وأفكار تطويرية لصندوق تطوير التعليم، ولدينا أفكار في إعطاء المعلمين والمعلمات حوافز مالية على عدد الحصص الدراسية والتي يمكن تغطيتها، والهدف منه تقليل غياب المعلم، وأيضا التنافس بين المعلمين من أجل أخذ حصص أكثر تؤدي إلى نجاح العملية التعليمية.

كما توجد لدينا بعض المشاريع، ومنها مدرسة الفاروق بالممدارة وتعتبر شبه جاهزة ونحتاج إلى معلمين متعاقدين لعدد (60) معلما حتى نخفف من الكثافة الطلابية في مدرستي الممدارة بنين وبنات، حيث أصبحت الممدارة منطقة كبيرة في التوسع العمراني وأصبحت أشبه بمديرية مستقلة.

 

  • كلمة أخيرة تود أن تقولها؟
  • نشكر صحيفة "الأمناء" ووسائل الإعلام المختلفة على دعمهم للعملية التعليمية وتغطيتهم الصحفية لأنشطة وفعاليات التربية والتعليم، كون الإعلام له أثر إيجابي كبير في استمرار العملية التعليمة ومختلف الأنشطة الإبداعية للطلاب.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص