آخر تحديث :الخميس 27 يناير 2022 - الساعة:09:44:19
الحذر من الانسياق خلف مشاريع قوى الشر والإجرام (الإخواحوثية)
عبدالكريم النعوي

الخميس 05 يناير 2021 - الساعة:14:48:40

إن القوى الإجرامية التي افتعلت مشكلة رفع أسعار كافة المواد التجارية، في مقدمتها المواد الغذائية، وتعمل على تصاعد هذه الأسعار يوميا حتى أوصلتها إلى مستويات خيالية يعجز معظم المواطنين عن شرائها وما زالت عملية زيادة الأسعار مستمرة في كل يوم جديد دون توقف عند حد معين.

إن القوى التي تعتبر هي الفاعل الحقيقي لهذه المشكلة تعمل بطرق خفية وعلنية للدفع بالمواطنين للتظاهر احتجاجا على ارتفاع الأسعار وتوحي لهم بأن الانتقالي هو السبب في إيجاد مشكلة رفع الأسعار التي أبكت الغالبية العظمى من مواطني الجنوب بعد أن أحرمتهم من الحصول على الكثير من الأغذية الرئيسية، والحقيقة أن الانتقالي الجنوبي ليس له أي علاقة برفع الأسعار الخيالية الحالية، ومن يقوم برفع الأسعار يوميا هي حكومة الشرعية الإخوانجية، والآن تحاول تحويل هذه المشكلة إلى فوضى عارمة بهدف إحداث صدامات بين المواطنين الجنوبيين والمجلس الانتقالي الجنوبي لتحقيق مكاسب سياسية في الجنوب كخطوات تمهيدية تعبّد لذاتها الطريق ليسهل لها احتلال الجنوب مجددا مثلما تتوهم وتتخيل.

لذلك نحذر أبناءنا الجنوبيين الأحرار إلى عدم الاستماع لهذه القوى الإجرامية الباغية التي افتعلت أزمة الأسعار وكل الأزمات السابقة وتخطط لاستثمارها حاليا لصالحها وتجعل من أبناء الجنوب أدوات هدم وتخريب وقتل ضد أنفسهم وضد مصالحهم ومكاسبهم الثورية الهامة التي حققوها بقوافل من الشهداء وبأنهار من الدماء الزكية.

مرة أخرى نحذركم أيها الجنوبيون الأبطال من الانسياق خلف مشاريع القوى المعادية الشريرة التي تستهدف مجلسكم الانتقالي الجنوبي وتستهدف أرواحكم ووطنكم الجنوب بأسره وتعيقكم في اللحظة الأخيرة من استعادة دولتكم الجنوبية الحرة المستقلة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل