آخر تحديث :الاحد 19 مايو 2024 - الساعة:11:14:27
وزير النقل يدعو الصين الى الشراكة الاستراتيجية والاستثمار في قطاعات النقل البحري
(الأمناء نت / خاص:)

بحث معالي وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد، اليوم بديوان عام الوزارة بالعاصمة عدن،مع القائم بأعمال السفير الصيني لدى بلادنا شاو تشنغ، اوجه التعاون المشترك في قطاع النقل بين البلدين الصديقين.

وفي بداية اللقاء، رحب معالي الوزير بالقائم بأعمال السفير الصيني، مباركاً خطوة افتتاح القنصلية الصينية بالعاصمة عدن لتسهيل تقديم المعاملات للمواطنين وتحفيز بقية السفارات والقنصليات لفتح مقراتها بالعاصمة عدن، مستعرضاً العلاقات التاريخية اليمنية الصينية واصفاً إياها بالعلاقات الإستراتيجية التي جسدتها الكثير من الزيارات خلال العقود السابقة للقادة والمسؤولين اليمنيين والصينيين كان آخرها زيارة الرئيس اليمني السابق أواخر عام ٢٠١٣م وتوقيع مجموعة من اتفاقيات التعاون الفني والإقتصادي في مجال تطوير وتحديث ميناء عدن وقطاع الكهرباء والنفط والغاز، كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين اليمن والصين بشأن شراكة اليمن في مشروع الحزام والطريق عام ٢٠١٩م.

وأشار وزير النقل، إلى ماقدمته جمهورية الصين الصديقة من دعم اقتصادي وتنموي في مجال الطرق التي تربط بين المدن اليمنية مثل الطريق الرابط بين مدينة عدن والمكلا وفي مجال الصحة من خلال بناء مستشفى الصداقة في عدن ومستشفى الشعب، ومشاريع اخرى،مثمناً مواقف الصين السياسية والدبلوماسية ومشاركتها في مبادرات وقف الحرب اليمنية وإحلال السلام ضمن الجهد الدولي في الهيئات الدولية الرسمية.

ودعا معالي الوزير حُميد، جمهورية الصين التي وصفها بالدولة العظمى الساعية إلى ريادة العالم في المجالات الإقتصادية والتنموية إلى الشراكة والتعاون الإستراتيجي من خلال الاستثمارات الحقيقية في عدة مجالات هامة وحيوية مثل المشروعات في قطاعات النقل وخاصة الموانئ البحرية والنقل البحري وإقامة مشاريع متنوعة على الشريط الساحلي الممتد على طول 2500 كيلومتر في ظل الموقع الجيواستراتيجي لليمن الذي يربط بين اسيا وأوروبا وأفريقيا من خلال البحر الأحمر والبحر العربي ومضيق باب المندب وخليج عدن .

كما دعا، إلى تشجيع الخطوط الملاحية التجارية الصينية بين موانئ الصين والموانئ اليمنية في المناطق المحررة في المكلا وعدن،مُضيفاً إلى أن هناك فرص استثمارية واعدة في قطاع استخراج النفط والغاز وقطاع الأسماك والأحياء البحرية و قطاع الكهرباء والاستثمار في بناء القدرات البشرية والطرق والجسور خاصة واليمن قادمة على إعادة الإعمار لما دمرته الحرب التي اشعلتها المليشيات الحوثية الانقلابية الإرهابية عام ٢٠١٥م.

وأكد معالي وزير النقل، بأن الحكومة اليمنية تتطلع إلى تعميق الشراكة والتعاون مع جمهورية الصين من خلال الإستثمار في المشاريع الكبيرة التى تتسق مع مكانة وقدرات الصين الإقتصادية مؤكداً بنفس الوقت على تقديم الحكومة ووزاراتها كافة التسهيلات والامتيازات لتلك الاستثمارات.

من جانبه أكد القائم بأعمال السفير الصيني لدى اليمن، ان اليمن شريك أساسي للجمهورية الصينية وأهمية تكثيف الجهود لتطوير علاقات التعاون والصداقة وتشجيع الإستثمار والاستفادة من الفرص الاقتصادية في اليمن. 

حضر اللقاء، وكيل وزارة النقل لقطاع الشؤون البحرية والموانئ القبطان علي الصبحي ومدير عام مكتب الوزير بسام المفلحي.



شارك برأيك