آخر تحديث :الخميس 27 يناير 2022 - الساعة:11:46:20
مشادات حادة بين المغرب والجزائر في فيينا
(الامناء نت / متابعات)

نشبت مشادات حادة بين المغرب والجزائر، أمس السبت، خلال اجتماع وزاري رفيع المستوى لمجلس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في فيينا.

وأشارت سفيرة الجزائر بفيينا إلى العلاقات المتوترة بين بلادها والمغرب، متهمة المملكة بمحاولة زعزعة استقرار الجزائر من خلال التقارب مع إسرائيل.

وقالت إن المغرب يشجع ويدعم سياسيًا ودبلوماسيًا المنظمات التي تهدف إلى الانفصال عن الجزائر.

وفي المقابل، أعرب السفير المندوب الدائم للمغرب في فيينا، عز الدين فرحان، عن أسفه لموقف سفيرة الجزائر، مؤكدًا أن بلادها رفضت كل الدعوات من أجل الحوار واختارت التصعيد.

ووجّه أسئلة مباشرة للسفيرة الجزائرية لتوضيح موقف بلاده قائلاً: "مَن يرفض الحوار مع المغرب؟ مَن يرفض التفاوض؟ مَن يرفض التعاون الثنائي؟ مَن يدعم الانفصال؟ مَن المسؤول عن إغلاق الحدود مع المغرب منذ العام 1994؟".

وشدد على أن مبادرات المغرب العديدة حسنة النية من أجل الحوار وتسوية القضايا الثنائية لم تجد أي صدى لدى جانب الجزائر.

ولفت إلى أن العاهل المغربي سبق وأن دعا في خطابه، الجزائر للحوار بمناسبة الذكرى الـ 22 لعيد العرش، انتصارًا للحكمة والحوار بين البلين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
صحيفة الأمناء PDF
تطبيقنا على الموبايل
حصري نيوز